يرجي الإنتظار..
نص الرسالة هنا

هل تؤثر تربية الحيوانات الأليفة على صحتك النفسية! اليوم العالمي للحيوان.

غير مصنف
هل تؤثر تربية الحيوانات الأليفة على صحتك النفسية! اليوم العالمي للحيوان.

تربية الحيوانات الأليفة توفر العديد من المزايا الصحية للإنسان، وخلال هذا المقال سوف نسرد لك العديد من الطرق التي تساعدك بها تربية الكلاب أو تربية القطط أو حيوانات اخرى في التغلب على الاكتئاب والقلق وتقليل التوتر وتحسين صحتك الجسدية.

 

مزايا تربية الحيوانات الأليفة.

يُدرك معظم أصحاب الحيوانات الأليفة الفوائد المباشرة لمشاركة حياتهم مع الحيوانات الأليفة.

ومع ذلك، يجهل الكثير منا المزايا الصحية الجسدية والعاطفية التي قد تأتي جنبًا إلى جنب مع فرحة احتضان صديقًنا الأليف.

في الآونة الأخيرة فقط بدأت الدراسات بالتحقيق علميًا في مزايا العلاقة بين الإنسان والحيوان.

 

بالنسبة للكلاب، على سبيل المثال، فهم العديد من الكلمات التي نتحدث بها، لكنها تتفوق في فك رموز نبرة صوتنا ولغة جسدنا وإيماءاتنا.

الكلب المُخلص، مثله مثل أي رفيق بشري جيد، سوف يلقي نظرة على عينيك لتقييم حالتك العاطفية ومحاولة فهم ما تفكر فيه وتشعر به.

 

هل من الممكن لأي حيوان أليف أن يفيد صحتك النفسية والجسدية؟

 

في حين أنه من الصحيح أن الأفراد الذين يقومون بتربية الحيوانات الأليفة يتمتعون عمومًا بصحةٍ أفضل من أولئك الذين ليس لديهم حيوانات أليفة.

إلا أنه ليس من الضروري أن يكون الحيوان الأليف كلبًا أو قطة.

يكون الأرنب مثاليًا إذا كنت تعاني من حساسية تجاه الحيوانات الأخرى أو لديك مساحة محدودة ولكنك لا تزال تريد رفيقًا دافئًا.

كما أن الطيور أيضاً تعزز التفاعل الاجتماعي وتساعدك على إبقاء عقلك منتعشًا مع تقدمك في السن.

حتى أن مراقبة الأسماك في حوض السمك قد تساعدك على إرخاء عضلاتك وخفض معدل ضربات قلبك.

– الفوائد العلاجية لتربية الكلاب

أحد أسباب هذه الفوائد العلاجية هو أن الكلاب تلبي رغبة الإنسان الأساسية في الاتصال والتواصل.

حتى أن أشد المجرمين في السجن تظهر عليهم تحسينات سلوكية طويلة المدى البعيد، بعد التفاعل مع الكلاب حيث يشعر الكثيرون بالعاطفة المتبادلة لأول مرة.

عندما تكون متوترًا أو قلقًا، فإن المداعبة أو التمسيد أو العناق أو لمس حيوان محبوب بطريقة ما قد يهدئك ويريحك بسرعة.

قد تساعد تربية الحيوانات الأليفة في التخفيف من الشعور بالوحدة.

كما أن تربية الكلاب جيدة للنشاط البدني، والتي تعزز حالتك المزاجية وتخفيف الاكتئاب.

 

 

كيف تُساعدك تربية الحيوانات الأليفة في بناء أسلوب حياة أكثر صحة.

 

من الممكن أن يساعد بناء أسلوب حياة أكثر صحة في تخفيف أعراض الاكتئاب والقلق والتوتر والاضطراب ثنائي القطب واضطراب ما بعد الصدمة.

كما تساعدك تربية الحيوانات الاليفة في بناء أسلوب حياة أكثر صحة من خلال:

 

  • زيادة النشاط: أخذ كلبك في نزهة على الأقدام أو للتنزه أو الجري هو وسيلة ممتعة ومرضية لممارسة التمارين اليومية الصحية.

وفقًا للدراسات، من المرجح أن يحقق أصحاب الكلاب متطلبات حركة اجسامهم اليومية، وان ممارسة الرياضة كل يوم مفيدة أيضًا للحيوان.

سوف يؤدي ذلك إلى تعميق العلاقة بينكما، وتزيل معظم مشكلات الكلاب السلوكية، وتحافظ على أليفك نشطًا وصحيًا.

 

 

  • الحصول على رفيق: يساعدك الحصول على رفيق في تجنب المرض وربما تضيف سنوات إلى حياتك، لكن على الجانب الآخر فان الوحدة والعزلة  تحفز أعراض الاكتئاب.

من الممكن أن تُساعدك تربية الحيوانات الاليفة على الشعور بانك شخص محبوب ومرغوب به ويصرف انتباهك بعيدًا عن مشاكلك الحياتية، خاصةً إذا كنت تعيش بمفردك.

يتواصل معظم أصحاب الكلاب والقطط مع حيواناتهم الأليفة، بل إن بعضهم يستخدمها لحل مُشكلاته.

ولا شيء يتفوق على الشعور بالوحدة مثل العودة إلى المنزل ورؤية ذيل كلبك يهتز أو خرخرة قطتك وهي مُستلقية بجانبك.

 

  • تقليل القلق: قد توفر الرفقة مع الحيوانات الأليفة الراحة وتقلل من القلق وتعزز الثقة بالنفس لدى أولئك الذين يخشون الخروج إلى العالم.

كما تساعدك الحيوانات الأليفة على أن تصبح أكثر انتباهاً وأن تستمتع ببهجة الحاضر لأنها تفضل أن تعيش اللحظة، فهي لا تقلق بشأن ما حدث بالأمس أو ما سيحدث غدًا.

 

  • المساعدة في تقليل التوتر الحسي: اللمس والحركة طريقتان ممتازتان لتخفيف التوتر بسرعة.

فيؤدي تمسيد كلب أو قطة أو حيوان أليف آخر إلى خفض ضغط الدم على الفور ويجعلك تشعر بالهدوء وأقل قلقًا.

 

 

  • تربية الحيوانات الأليفة تُساعدك في التعرف على أفرادٍ جُدد: قد تكون الحيوانات الأليفة أداة اجتماعية ممتازة لأصحابها، حيث تساعد في إنشاء وتطوير علاقات جديدة.

 

كثيرًا ما يتوقف أصحاب الكلاب ويتحدثون مع بعضهم البعض أثناء المشي أو الرحلات الاستكشافية أو في حديقة الكلاب.

كما لمالكي الحيوانات الأليفة التعرف على أشخاص جدد من خلال زيارة متاجر الحيوانات الأليفة والنوادي وبرامج التدريب.

 

 

 

هل قررت أن تخوض تجربة تربية الحيوانات الاليفة؟

 

إذا قررت أن تمتلك حيوان أليف، فتهانينا: أنت على وشك فتح حياتك لعلاقة فريدة ومجزية.

ولكن من المهم تحديد نوع الحيوان الأليف الذي يناسب احتياجاتك وأسلوب حياتك واهتماماتك!

 

ناقش مع أفراد أسرتك والأشخاص المقربين منك الخصائص التي تريدها في حيوانك الأليف والخصائص التي ترغب في تجنبها.

إذا وقع اختيارك على الكلاب، فانه أعظم صديق للإنسان، ويأتي في مجموعة متنوعة أو مزيج من السلالات.

 

وإذا كُنت تبحث عن حيوان أليف اقل حجماً فالاتجاه نحو اختيار قط او أرنب.

 

وبعد اختيار الحيوان الأليف الذي ترغب بتربيتُه يجب أن توفر له كافة وسائل الراحة والمتعة والطعام الجيد أيضاً.

ومن خلال زيارتك لمتجرنا الإلكتروني “واحة الحيوان” تستطيع الحصول على أفضل أنواع طعام للحيوانات الأليفة في العالم.

ويُمكنك الحصول أيضاً على الأطواق والمشدات لتصطحب حيوانك الأليف في نزهةٍ جميلة.

احصل على أفضل وأحدث الألعاب والأكسسوارات الخاصة بالحيوانات الأليفة للحصول على جرعات من المرح اليومية مع حيوانك الأليف.

وأيضاً من الممكن ان تقرأ المقالات الخاصة بأساليب تربية الحيوانات الأليفة لتحصل على معلوماتٍ قيمة مفيدة خلال رحلتك في اقتناء حيوانك الأليف.

أو من خلال مشاهدتك لإحدى الفيديوهات التثقيفية على القناة الخاصة بنا في يوتيوب.

رد واحد على “هل تؤثر تربية الحيوانات الأليفة على صحتك النفسية! اليوم العالمي للحيوان.”

  1. […] واحة الحيوان للحصول على أفضل المنتجات التي تُساعدك في تربية قطتك، او يُمكنك مشادة العديد من الفيديوهات التي سوف تساعدك […]

اترك تعليقاً

download apps download apps

تمتع بخدماتنا من خلال جوالك
حمل تطبيق واحة الحيوان واحصل على خصومات وتخفيضات عند التسوق من خلاله

شركاؤنا

توفر واحة الحيوان منتجات صحية وغذائية مستوردة تعتبر من أفضل المنتجات على مستوى العالم بالتعاون مع شركائها، ومن أبرز الشركات المنتجة التي تتعاون معها واحة الحيوان

فريق خدمة العملاء جاهزين لاستقبال استفساراتكم واقتراحاتكم من خلال
  • 920035359 الرقم الموحد 920035359
  • Saturday – Thursday (09:00 AM – 10:00 PM) من الساعة 9 صباحاً حتى الساعة 10 مساءً من السبت إلى الخميس
اتصل الآن
Call us via whatsApp